الطماطم والضغط المرتفع

عصير (الطماطم) يمكنه خفض ضغط الدم المرتفع.. إن ارتفاع ضغط الدم، هو حالة مرضية نادرا ما تكون أعراضها ملحوظة، لذلك إذا استمرت من دون علاج، فقد يزيد خطر تطور المشكلة. ومن المشكلات الصحية المترتبة على ارتفاع ضغط الدم، على سبيل المثال، النوبات القلبية والسكتات الدماغية. وكما يؤكد الأطباء: أنه ليس هناك سبب واضح للإصابة بمرض ارتفاع ضغط الدم، لكن هناك عوامل معينة يمكن أن تعمل على زيادة خطر الإصابة به، مثل التقدم بالعمر، وزيادة الوزن، والوراثة، وتناول الكثير من الملح، وقلة استهلاك الفواكه، والخضراوات، والانفعال، وتناول الكثير من الكحول والقهوة، والتدخين، وقلة النوم،.. ولكي يتمكن المرء، الذي يعاني من ارتفاع ضغط الدم، من خفض الأعراض، يمكنه أن يجري تغييرا في نظامه الغذائي، واتباع نظام غذائي صحي.. وقد أكدت دراسة علمية نشرت في مجلة “علوم الأغذية والتغذية” بأن شرب عصير الطماطم، يمكن أن يقلل اعراض ضغط الدم المرتفع. وفي الدراسة، طلب من 184 من الذكور و297 من الإناث تناول كميات كبيرة نسبيا من عصير الطماطم طوال العام. وبالمتابعة، تبين أن ضغط الدم عند هؤلاء انخفض لدى 94 مشاركا ممن يعانون من إرتفاع ضغط الدم غير المعالج، أو ارتفاع ضغط الدم بشكل ملحوظ. وانخفض ضغط الدم الانقباضي من متوسط 141.2 إلى 137.0 ملم زئبق، وانخفض ضغط الدم الانبساطي من معدل 83.3 إلى 80.9 ملم زئبق. وبحسب الدراسة، فقد كانت هذه الآثار المفيدة مماثلة بين الرجال والنساء والفئات العمرية المختلفة. وكتب مؤلفو الدراسة يقولون “على حد علمنا، فإن الدراسة الحالية هي الأولى التي تبحث في آثار تناول الطماطم أو منتج الطماطم على علامات خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية على مدار عام، وعلى فئة عمرية واسعة”. ومن بين الطرق الأخرى لتجنب الإصابة بارتفاع ضغط الدم أو لخفضه، تقليل كمية استهلاك الكافيين والحصول على 6 ساعات من النوم على الأقل. وإلى جانب عصير الطماطم، فإن تقليل الكحول قد يقلل من خطر الإصابة بهذه الحالة، كما ذكرت هيئة الخدمات الصحية البريطانية.

داخل مقالات عامة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.