الماء.. وصحة البشرة

يوضح خبراء التجميل، أنه عندما تشرب المرأة كمية كافية من الماء، فإن الجلد يحصل من الداخل على الحد الأقصى من الماء المتسرب إليه، ليبدو من الخارج أكثر نضارة وصحية وحيوية. ومع ذلك فعندما يعاني الجسم من نقص في السوائل فقد يبدو الجلد جافاً ويميل للون الرمادي، ويكون حساس جداً وأكثر عرضة للحساسية وظهور البثور..
حيث يعمل الماء على ترطيب البشرة وجعلها أكثر نضارة وصحة ومرونة، ويُنصَحْ بإضافة العسل أو اللّيمون إلى الماء الدافىء ليخلص الجسم من السموم ويريح المعدّة فينعكس إيجابياً على لون البشرة من ناحية، ومن ناحية أخرى يعمل على الحدّ من ظهور الحبوب والبثور على الوجه.

وقد ظهر نوع جديد من الحميات الغذائيّة ويسمى بِرجيم الماء، حيث يعتمد على شرب كمّيّات هائلة من الماء للتخلّص من الترهّلات في البشرة وشدّها بعد الفقدان السريع للدهون ويشترط تناول غذاء صحّي متوازن مع هذا الرجيم لتزويد الجسم بالطاقة والعناصر الضروريّة لسلامته. كما يعمل شرب الماء على توازن نسبة الحموضة في البشرة فلا تحدث حالات التهاب الجلد أو نمو البكتيريا المعدية المسببة لأمراض جلديّة وحكّة على البشرة. ويقلّل من علامات تقدّم السنّ مثل التجاعيد والخطوط الصغيرة حول العينين، ويساعد أيضاً على تخفيف آثار الندب والتئام الجروح بشكل أسرع دون التهابات وذلك لمرونة البشرة وسلامة الخلايا فيها. ويساهم في تنشيط الدورة الدمويّة في الجسم وتحسين أداء الخلايا والأجهزة العضويّة فيه، فتتخلّص من كلّ السموم خارج الجسم بطريقة صحيحة ..

ولا يكفي أن نشرب الماء لسدّ العطش بل يجب علينا وضع برنامج يومي وجعله نظام حياه. وكما أظهرت الدراسات الطبيّة الحديثة أنّ الفرد منا لا يستطيع البقاء دون ماء لمدة اثني عشر يوماً متتالياً بعكس الطعام، ففي الواقع يستطيع الجسم تعويض الغذاء من خلال الدهون المتراكمة فيه، والمعدل اليوميّ لشرب الماء للفرد الطبيعيّ يقدر بحوالي ثماني أكواب أي ما يقارب لتر ونصف إلى لترين، وفي بعض الحالات تتجاوز ذلك لتصل إلى ثلاث لترات من الماء كلّ يوم، و أنّ الاستمراريّة في شرب الماء مهمّة لتقينا من الأمراض والحصول على جسم صحّي ومتوازن..

ومن ناحية أخرى أفادت الدراسات إلى الفوائد الجماليّة لشرب الماء وخاصّة للجلد الخارجيّ والذي يعدّ سدّاً منيعاً وحامياً للجسم من العوامل المحيطة المؤثّرة فيه سلباً وكمنظم أيضاً لدرجة الحرارة في الجسم وغيرها العديد من المهمّات.. أما بالنسبة لحرارة الماء المستخدم في تنظيف بشرة الوجه والجلد ككل فيرى الخبراء أن البشرة السمراء لا تتأثر كثيراً سواء أكان الماء المستخدم بارداً أم ساخناً بينما يشدد على ضرورة استخدام الماء البارد بالنسبة للبشرة البيضاء صيفاً وشتاء لأن الماء الساخن يؤدي إلى ترهلها وظهور التجاعيد عليها بشكل أسرع.

ومن أهم فوائد شرب الماء للبشرة..

1- التخلص منَ البثور والدهون التى تتراكم على السطح الخارجى للبشرة
2- التخلص من السمومِ والفضلات فعندما يشرب الإنسان من خمس إلى ثمانية أكواب من الماء يومياً يساعده على التخلّص من الماء الزائد فى الجسم وأخذ حاجته من الماء النظيف، وبالتالى يتخلّص الجسم مِن جَميعِ السموم والفضلات المتراكمة فى الجسم والجلد أيضاً
3- التخلص من حب الشباب فعندما تقومين بغسل الوجه فيعمل على غلق المسام وتتصدى لدخول الجراثيم التى تؤدى لظهور حب الشباب
4- الحفاظ على ليونة الجلد، فالماء له دور كبير فى منع جفاف البشرة وزيادة رطوبتها ويعمل على تصفية العينين من الشوائب
5- الماء يساعد على بناء خلايا الجلد وإجراء التفاعلات
6- التخلص من التجاعيد والشيخوخة فالماء يعمل على تنشيط وإنعاش البشرة والحفاظ على توازن البشرة
7- شد البشرة وعلاج الهالات، وشرب الماء على الريق يساعد فى التخلص من الهالات السوداء الموجودة حول العينين

داخل مقالات عامة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.