انواع التنمر وكيفيه التصدي له

التنمر جريمة مجتمعية تبدأ من المدرسة، وصنفته اليونسيف بأنه شكل من أشكال العنف الذي يمارسه طفل أو مجموعة من الأطفال ضد طفل أخر والعمل على إيذائه بطريقة متكررة ومتعددة..

التنمر جريمة مجتمعية تبدأ من المدرسة.. وصفت اليونسيف التنمر بأنه شكل من أشكال العنف الذي يمارسه طفل أو مجموعة من الأطفال ضد طفل أخر أو إيذائه بطريقة متعمدة ومتكررة، ويأخذ التنمر أشكالًا عديدة؛ منها نشر الإشاعات، أو التهديد، أو مهاجمة الطفل المُتنمَّر عليه بدنيًا أو لفظيًا، أو عزل طفلٍ ما بقصد الإيذاء أو حركات وأفعال أخرى تحدث بشكل غير ملحوظ. وأنواع التنمر كما وصفتها اليونسيف.. بدني، مثل: الضرب، أو اللكم، أو الركل، أو سرقة وإتلاف الأغراض. لفظي، مثل: الشتائم، والتحقير، والسخرية، وإطلاق الألقاب، والتهديد. اجتماعي، مثل: تجاهل أو إهمال الطفل بطريقة متعمدة، أو استبعاده، أو نشر شائعات تخصه. نفسي، مثل: النظرات السيئة، والتربص، التلاعب وإشعار الطفل بأن التنمر من نسج خياله. إلكتروني، مثل: السخرية والتهديد عن طريق الإنترنت عبر الرسائل الإلكترونية، أو الرسائل النصية، أو المواقع الخاصة بشبكات التواصل الاجتماعي، أو أن يتم اختراق الحساب. وللأسف تعانى المدارس من انتشار التنمر بين طلابها في مختلف أعمارهم، فمن منا لم يتعرض للتنمر أو مارس التنمر ضد غيره ، وخلال السنوات الأخيرة انطلقت حملات لمواجهة التنمر داخل مجتمعاتنا العربية ، إلا أنها لازالت موجودة وغالباً يواجه الأباء أزمة حقيقة في كيفية التعامل مع طفلهم حال تعرضه لتنمر زملاءه ، وحتى حال ممارسة التنمر ضد غيره ، فلا يمكن بأى حال تجاهل الحالتين. وعلى الآباء والأمهات تدريب الطفل على كيفية التصدي للتنمر: إيضاح الحقوق الخاصة لأبنائهم في نطاق تعاملهم مع أصدقائهم. استخدام القصص المصورة التي تستعرض صورة بها مظهر من مظاهر التنمر لشرح كيفية التعامل في حال صادفوا مثل ذلك الموقف. التقدم بشكوى ضد المتنمر وعدم السكوت عن الأخطاء. توعية الأبناء بأنهم قد يتعرضون للعنف أو للإيذاء من قبل الأصدقاء، وأن عليهم مصارحة الوالدين في حال حدوث ذلك لإيجاد الحل. إذا كانت الإساءة لفظية، فلا يقم بالرد بإهانة مماثلة، الجدل معهم سيعطيهم القوة وسيؤدي إلى المزيد من المشاكل. إذا كان الإيذاء بدنيًا، يجب أن يبقى في أمان، ولابد أن يدافع عن نفسه ويطلب مساعدة شخص آخر. الثناء الدائم على مواقف الأبناء وتصرفاتهم التي يتخذونها في حين تعرضوا لمواقف مماثلة من قبل أصدقائهم. زرع الثقة بالنفس وعدم الخوف من الآخرين أو الوقوع تحت سيطرتهم وتهديداتهم.

داخل مقالات عامة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.